ملتقى المسلمين فى العالم


ملتقى المسلمين فى العالم

منتدى اسلامى شامل يجميع جميع المسلمين فى انحاء العالم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

المواضيع الأخيرة
» ببالغ الحزن والاسى ينعى ملتقى المسلمين فى العالم مديرته والقائمه باعماله الاخت المسلمه
السبت سبتمبر 30, 2017 9:08 am من طرف احمد المصرى

» ملتقى المسلمين فى العالم يتمنى لكم عيد اضحى سعيد على الامه الاسلاميه
الجمعة سبتمبر 01, 2017 8:01 am من طرف احمد المصرى

» من أعجب قصص الإيثار
الجمعة أغسطس 25, 2017 11:12 am من طرف احمد المصرى

» من اقوال عمر بن الخطاب كيف يعنيني شأن الرعية إذا لم يمسسني ما مسهم
الجمعة أغسطس 25, 2017 10:50 am من طرف احمد المصرى

» مذبحة المماليك
الجمعة أغسطس 25, 2017 10:45 am من طرف احمد المصرى

» افتتاح قسم للاعلانات التجارية
الأربعاء نوفمبر 23, 2016 8:40 pm من طرف احمد المصرى

» الرسول مذكور فى الأنجيل
الإثنين مايو 16, 2016 9:50 pm من طرف الاخت المسلمه

»  95-يريد زوجها الذهاب لدجال لاثبات عدم زناها
الثلاثاء فبراير 23, 2016 1:04 pm من طرف ابوحذيفة السلفى

» 94- حُكم جماع الحائض .. وكيف يكون الجماع بحائل
الثلاثاء فبراير 23, 2016 12:56 pm من طرف ابوحذيفة السلفى

» 93-♦ عاهدت الله عز وجل بالدعوة اليه ولكن وقتى لا يسمح
الثلاثاء فبراير 23, 2016 12:49 pm من طرف ابوحذيفة السلفى

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
عدد الزوار

شاطر | 
 

 حليمة السعدية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الاخت المسلمه
الاعضاء
avatar

عدد المساهمات : 668
نقاط : 2008
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 07/02/2014

مُساهمةموضوع: حليمة السعدية   السبت مارس 08, 2014 4:03 pm

جاءت المرضعات تبحث عن المواليد الجدد و منهم حليمة السعدية فعُرض عليها سيدنا محمد وهو وليد صغير فأبت لأنه يتيم و إنما سيكرمها في أجرها من له والد .. فبحثت عن غيره فلم تجد .. فكرهت أن تعود خالية الوفاض فرضيت به مضطرة .. و كانت حليمة و زوجها فقراء و كان لهم إبن صغير يقرب سيدنا محمد في العمر و كانت ترضعه فلا يشبع من فقر ثدييها باللبن و كان لا يسكت عن البكاء من الجوع حتى أن أبوه وأمه لا يستطيعان النوم من فرط بكائه .. و كان لهم أغنام ضعيفة هزيلة من الجدب و الفقر الذي يعيشون فيه و كذلك كان الحمار الذي ترحل عليه .. فما إن حملته و رجعت به حتى تغير كل شئ .. فصح بدن الحمار و قوى وهم في الطريق للعودة ،و فاض ثديها باللبن و شبع ابنها و كذلك سيدنا محمد .. و بعد أيام سمنت ماشيتها و أدرت اللبن و انهالت عليهم الخيرات و استغرب الجميع .. وكان يتزايد عندهم اليقين بأنهم أصابوا نسمة مباركة ألا وهو سيدنا محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حليمة السعدية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى المسلمين فى العالم :: القسم العام :: قصص الاسلام-
انتقل الى: