ملتقى المسلمين فى العالم
 34 ♦ ما حكم الإسبال في الإزار دون كِبر؟ 50758410
ملتقى المسلمين فى العالم
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

ملتقى المسلمين فى العالم

منتدى اسلامى شامل يجميع جميع المسلمين فى انحاء العالم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

المواضيع الأخيرة
» وصل الضيف الذي تنتظرونه
 34 ♦ ما حكم الإسبال في الإزار دون كِبر؟ Emptyالخميس أبريل 23, 2020 10:50 pm من طرف ابوحذيفة السلفى

» بأي شيء نستقبل رمضان
 34 ♦ ما حكم الإسبال في الإزار دون كِبر؟ Emptyالسبت أبريل 18, 2020 12:05 am من طرف ابوحذيفة السلفى

»  سلسلة أسماء الله الحسني (( التـــــــوَّاب ))
 34 ♦ ما حكم الإسبال في الإزار دون كِبر؟ Emptyالجمعة فبراير 14, 2020 10:53 am من طرف ابوحذيفة السلفى

» ( سلسلة أسماء الله الحسني ) الْقَهَّـــــــــــارُ
 34 ♦ ما حكم الإسبال في الإزار دون كِبر؟ Emptyالجمعة فبراير 14, 2020 10:51 am من طرف ابوحذيفة السلفى

» انها النار
 34 ♦ ما حكم الإسبال في الإزار دون كِبر؟ Emptyالجمعة يناير 17, 2020 2:07 am من طرف ابوحذيفة السلفى

» أَتَدْرُونَ مَن الْمُفْلِسُ؟
 34 ♦ ما حكم الإسبال في الإزار دون كِبر؟ Emptyالجمعة يناير 03, 2020 1:03 pm من طرف ابوحذيفة السلفى

» عـــــــــــــــــــامٌ مضي
 34 ♦ ما حكم الإسبال في الإزار دون كِبر؟ Emptyالخميس ديسمبر 26, 2019 5:35 pm من طرف ابوحذيفة السلفى

» حرمة الأعراض
 34 ♦ ما حكم الإسبال في الإزار دون كِبر؟ Emptyالجمعة نوفمبر 15, 2019 11:26 am من طرف ابوحذيفة السلفى

» فضائل ومعاني لا حول ولا قوة إلا بالله
 34 ♦ ما حكم الإسبال في الإزار دون كِبر؟ Emptyالجمعة نوفمبر 15, 2019 10:13 am من طرف ابوحذيفة السلفى

» في ظلال حديث: "احفظ الله يحفظك" (2)
 34 ♦ ما حكم الإسبال في الإزار دون كِبر؟ Emptyالجمعة نوفمبر 01, 2019 10:24 am من طرف ابوحذيفة السلفى

تصويت
من هو أفضل قارئ للقران الكريم
 عبد الباسط عبد الصمد
 محمد صديق المنشاوى
 إبراهيم الشعشاعي
 الشحات أنور
 محمد رفعت
 محمد محمود الطبلاوي
 مصطفى إسماعيل
 نصر الدين طوبار
 محمود الشحات أنور
 راغب مصطفى غلوش
استعرض النتائج
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر
 

  34 ♦ ما حكم الإسبال في الإزار دون كِبر؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوحذيفة السلفى
الاعضاء


عدد المساهمات : 252
نقاط : 749
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 09/02/2014

 34 ♦ ما حكم الإسبال في الإزار دون كِبر؟ Empty
مُساهمةموضوع: 34 ♦ ما حكم الإسبال في الإزار دون كِبر؟    34 ♦ ما حكم الإسبال في الإزار دون كِبر؟ Emptyالثلاثاء أكتوبر 06, 2015 6:28 pm

 34 ♦ ما حكم الإسبال في الإزار دون كِبر؟ 12039687_1531396347151506_864271189191254297_n





34


♦  ما حكم الإسبال في الإزار دون كِبر؟



.


♦ الإجابـــــــــــــــــــــــــــــــة .


.
.

هذه أيضا من المسائل التي وقع فيها الخلاف


جمهور العلماء على أن الإسبال المُحَرَّم هو الإسبال الذي يُفعلُ إرادةً للخُيَلَاء- على سبيل الخُيَلَاء -


وذهبت طائفةٌ من أهلِ العلم إلى أن كلَّ إسبالٍ مُحَرَّم سواءٌ كان للخُيَلَاءِ أَمْ لا،


وهذا القولُ الثاني هو الذي يَتَرَجَّحُ لي من الأدلَّة ؛ أَنَّ الإسبالَ كلَّهُ مُحَرَّم


مع الاعتراف بأن المُحَرَّم عند الجمهور ما كان على سبيل الخُيَلَاء


لماذا قُلْنَا أن القولَ الثاني هو الأصح ؟


هيا نرى أدلة الجمهور أولًا


أشهر حديثيْن عَن حافظيْ الأُمَّة ابن عمر وأبى هُرَيْرَةَ رَضْيَ الله تعالى عنهم


ففي الصحيحينِ عن عبد الله ابن عُمَرَ رَضْيَ الله تعالى عنهما


أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال :" من جر ثوبه خُيَلَاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة " فقال أبو بكر: إن أحد شِقَّيْ إزاري يسترخى إلَّا أن أتعاهد ذلك منه فقال النبي صلى الله عليه وسلم : إنك لست ممن يفعل ذلك خُيَلَاء "


هذا هو دليل الجمهور الأول  " إنك لست ممن يفعل ذلك خُيَلَاء "


دليلهم الثاني : ما ثبت أيضًا في الصحيحين وفى مسند أحمد من حديث أبى هُرَيْرَةَ رَضْيَ الله تعالى عنه أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال :" لا ينظرُ اللهُ  يومَ القيامةِ إلى مَن جر إزاره بطرا "


وفى رواية عند البخاري وأحمد من نفس الحديث : " ما أسفل من الكعبين من الإزار فهو في النار " يعنى ما زاد على الكعبين " الكعبين هما بِزِّينْ الرِجْل"  -


 " ما أسفل من الكعبين من الإزار فهو في النار "


 الحديث الأول حديث ابن عمر : " من جر ثوبه (خُيَلَاء) "


وحديث أبى هُرَيْرَةَ رَضْيَ الله عنهم جميعًا : " من جر إزاره بطرا "


و ( البطر ، والخُيَلَاء ، والكبر ) كلها بمعنـى .. واضح ؟؟


الذين قالوا الإسبال مُحَرَّم من كل وجه


احتجوا بأدلةٍ .. منها ما ثبت في صحيح مسلم من حديث أبى ذر رضيَ الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قَالَ : " ثَلَاثَةٌ لَا يُكَلِّمُهُمْ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَا يَنْظُرُ إِلَيْهِمْ وَلَا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ قَالَ فَقَرَأَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَلَاثَ مِرَارًا قَالَ أَبُو ذَرٍّ خَابُوا وَخَسِرُوا مَنْ هُمْ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ:الْمُسْبِلُ وَالْمَنَّانُ وَالْمُنَفِّقُ سِلْعَتَهُ بِالْحَلِفِ الْكَاذِبِ "


قال " الْمُسْبِلُ "


الحقيقة الشوكاني هنا – رحمه الله - خالف أصله فقال هذا الحديث مطلق " الْمُسْبِلُ "


وحديث ابن عمر وحديث أبى هُرَيْرَةَ مقيَّد ؛ والمطلقُ يُحْمَل على المقيد ،


وليس الأمر كذلك .. بل كما قال الشوكانى فى غيرما موضع من نيل الأوْطار


قوله صلى الله عليه وسلم  المسبل هذا عام معرف بالألف اللام للجنس " الْمُسْبِلُ "


وأما قوله عليه الصلاة والسلام " من جر ثوبه خُيَلَاء أو بطرا " فهذا هو أفراد العام


فَذِكْرُ أحدُ إفرادِ العام في حديث لا يُجْعَلُ قيدًا على الحديث الآخر الذي ذُكِرَ في العام


وإنما يُلْجأ إلى ذلك عند اتحاد المَخْرَج فقط


إذا اتحدَ مخرجُ الحديث (( يعنى روايتين لحديث واحد ))


مثال : قوله صلى الله عليه وسلم حين مَرَّ بقبرين : " إنهما ليعذبان وما يعذبان في كبير بلى انه لكبير أمَّا أحدهما فكان لا يستنزه من البول ، - (من البول ) هكذا الرواية عليها - وأما الآخر فكان يمشى بن الناس بالنميمة "


أما احدهما فكا ن لا يستنزه من  ( البول ) يبقى أي بول


لكن في رواية عن البخارى " أما احدهما فكان لا يستنزه من بوله ".. " من بوله "


فلذلك نحن نقول أن الرواية الأولى " البول  " مطلقة ، قيدت بالرواية الثانية " من بوله "


ومثال هذا أيضًا:  حديث بُسْرة بنت صفوان رضيَ الله تعالى عنها أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال : " من مسَّ ذَكَرَهُ فلا يصلى حتى يتوضأ " من مس  أيه ؟ " ذكره "


في روايةٍ عند الأمام أحمد احتج بها المجد ابن تيمية واحتج بها جمهور الحنابلة


هذه الرواية تقول : " ويتوضأ من مس الذكر" ولذلك قال المجد ابن تيمية في منتقى الأخبار المشروح بكتاب نيل الأوطار : " وهذا يشمل ذّكَرَ نفسه وذكر غيره "  " ويتوضأ من مس الذكر"


هكذا قال ابن تيمية رحمه الله


لكن الحقيقة أن الروايتين اتحد مخرُهُما


يبقى الرواية الثانية اللى هي مطلقة " ويتوضأ من مس الذكر" ينبغي أن تكون مقيَّدة بالرواية الأولى التي رواها أصحاب السنن وأحمد أيضا : " من مس ذكرهُ "


يبقى " ويتوضأ من مس الذكر" أي  " من مس ذكرهُ "


كذلك " أما أحدُهما فكان لا يستنزه من البول " يعنى لا يستنزه " من بوله " .


إنما هنا هذا حديث خلاف الآخر تمامًا " ثَلَاثَةٌ لَا يُكَلِّمُهُمْ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَا يَنْظُرُ إِلَيْهِمْ وَلَا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ .. الْمُسْبِلُ وَالْمَنَّانُ وَالْمُنَفِّقُ سِلْعَتَهُ بِالْحَلِفِ الْكَاذِبِ ".


حديث ثانـي : ثبت عند أبى داوود والنسائي من حديث أبى هُرَيْرَةَ رضيَ الله عنه وإسناده صحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " أُزْرة المسلم إلى نصف الساق ولا حرج أو قال ولا جناح فيما بينه وبين الكعبين - يعنى ممكن ينزِّل عن نصف الساق إلى أن يصل إلى الكعبين - وما أسفل من الكعبين فهو في النار"



حديث ثالث .. هذا الحديث رواه الطبراني قال الحافظ : " بإسنادٍ رجالُهُ ثقات "


عن أبى إمامة رضيَ الله عنه قال : كنا نمشى مع رسول الله صلى الله عليه وسلَّم إذْ جاء عمرو ابن زرارةَ الأنصاري رضيَ الله تعالى عنه وعليه حلة رداء وإزار وهو مسبل – يعنى أسبل الإزار ( مِنَزِّلُه لِتَحْتْ ) – فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يأخذ بطرفِ ثوبِهِ تَخَشُّعًا ويقول اللهم انه عبدك ابن عبدك ابن آمتك حتى سمعه عمرو ابن زرارة فقال يا رسول الله إنى  أخمش الساقين


فقال رسول الله صلى الله عليه وسل : " يا عمرو إن الله تعالى أحسن كل شيء خلقه ، يا عمروا إن الله تعالى لا يُحبُّ المسبل " هذه كلها عمومات ، لا نَقُلْ إطلاقات


لأنها أحاديث غير أحاديث ابى هُرَيْرَةَ وحديث ابن عمر رضيَ الله تعالى عنهم جميعا .


أضِف إلى هذا أن النبي عليه الصلاة والسلام


قال لجابر ابن سليْم : " واجعل ازارك إلى نصف الساق فان أبيْتَ فإلى الكعبين وإياك والإسبال فإنه من  المَخِيلَة وإن الله تعالى لا يُحِبُ المَخِيلَة "


ماذا تلاحظ في هذا الحديث ؟؟ أن النبي على الصلاة والسلام جعل نفس الإسبال خُيَلَاء ،


لهذه الأحاديث قلت أن : القول الثاني وهو تحريم الإسبال مطلقا هو الصواب في هذه الأحاديث


مع التأكيد على أن جمهور العلماء قال إن الإسبال مُحَرَّم بشرط أن يفع ذلك خُيَلَاء ،


واعلم أن الإسبال يكون في الإزار


وفى القميص وفى العمامة كما ثبت عن ابن عمر رضيَ الله تعالى عنهما


عند أبى داوود والنسائي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " الإسبال في الإزار وفى القميص وفى العمامة من جرَّ شيئًا خُيَلَاء لم ينظر الله يوم القيامة "


لكن بالنسبة للنساء : بعضُ أهل العلم حكي الإجماع على أن الإسبال مباح للمرأة


 وقد يكون هذا الإجماع مستَنِدًا على  حديث ابن عمر برواية النسائي والترمذي


فان هذه الرواية فيه زيادة


وذلك  لأن آم سلمة رضيَ الله تعالى عنها قالت : " يا رسول الله فكيف تصنع النساء بذيولهن " فقال صلى الله عليه وآله وسلم:  يرخينه شبرا فقالت رضيَ الله عنها إذا تنكشف إقدامهن فقال صلى الله عليه وسلك يرخينه ذراعاً لا يزدن  عليه


-----------------------------------------------



الرابط الصوتي للفتوى


.


.



----------------------------------



مع تحيات صفحة " فتاوى مهمة لعموم الأمة "


نرجو دعم الصفحة بالاشتراك والنشر والإعلان عنها


نظراً لأهميتها الشديدة وتناولها لجميع مناحي حياة المسلم والمسلمة والطفل والمجتمع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
34 ♦ ما حكم الإسبال في الإزار دون كِبر؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى المسلمين فى العالم :: القسم العام :: الفتاوى الشرعيه-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: